المزيد من العلامات التجارية من

    إضاءة مستقبل التسوق

     

    تخضع مراكز التسوق لاحتمالات إعجاب رواد التسوق بها أو كراهيتهم لها. يحب عشاق التسوق المجموعة الكبيرة المتنوعة من المتاجر المعروضة؛ في حين يتردد رواد التسوق الأقل حماسةً على مراكز التسوق في الغالب بدافع الضرورة المطلقة فقط.

    كوريو

     

    لقد أصبحت تجربة التسوق أكثر متعة بعد كشف النقاب مؤخرًا عن أكبر مجموعة منسوجات مضيئة في العالم في معرض Centrum Galerie في مدينة درسدن.


    تقف لوحات المنسوجات الضخمة لتقديم التحية لرواد التسوق أثناء دخولهم إلى المركز التجاري كما توفر لهم خلفية ديناميكية أثناء الاستمتاع بالطعام في منطقة المطاعم.

    وتعني الأضواء القائمة على تكنولوجيا الاتصالات إمكانية تحديث الصور بتمريرة إصبع على الكمبيوتر اللوحي أو الهاتف الذكي، مع ضبطها لكي تتناغم مع فعالية معينة أو لتوفير حالة مزاجية معينة.

    وفي الوقت نفسه، فإن الرسومات المتحركة المضيئة والانتقائية المتناوبة التي توفرها المنسوجات المضيئة تعني وجود بعض الترفيه حتى لرواد التسوق الأكثر ترددًا.

     

    يوفر حل المنسوجات خيارًا جديدًا للمصممين بهدف تحسين التأثيرات البصرية والصوتية للمباني. بالإضافة إلى ذلك، تعني التركيبات النمطية إمكانية تطبيق هذا الحل على أي عدد من المباني أو الغرف، من المحلات التجارية إلى الفنادق أو المطاعم.

    ويأمل كوريو، صاحب المركز التجاري في درسدن، في تحقيق هدفه المتمثل في إنشاء "أماكن اجتماعات مفضلة" وتقديم تجربة تسوق فريدة بحق.

    وقد يكون هذا الاستخدام للمنسوجات في بيئات التسوق مستقبل البيع بالتجزئة. ماذا عن الأضواء التي تتغير بحسب توقيت اليوم لتوفير معالجة جيدة للوهج التقليدي لإضاءة المراكز التجارية؟ أو المطعم الذي يستطيع تغيير الأجواء عند الحاجة من أجل إقامة مناسبة خاصة؟

    كيف سيبدو شكل متجر أحلامك؟ وكيف يمكنك استخدام الإضاءة لتحويل حلمك إلى حقيقة؟